|
 الصفحة الرئيسية أخبار المؤسسة 

ألف مواطن أرسلوا واستقبلوا حوالات بـ4.6 مليارات ليرة عبر «البريد» خلال 6 أشهر:


الثلاثاء, 16 تموز, 2019


60 ألف مواطن أرسلوا واستقبلوا حوالات بـ4.6 مليارات ليرة عبر «البريد» خلال 6 أشهر: بلغت القيمة الإجمالية للحوالات الداخلية عبر «السورية البريد» نحو 4.6 مليارات ليرة سورية، لـ 60 ألف متعامل خلال النصف الأول من العام (2019)، وذلك بحسب البيانات نصف السنوية الصادرة عن المؤسسة (حصلت «الوطن» على نسخة منها)، مسجلة زيادة نسبتها 15 بالمئة عن الفترة نفسها للعام الماضي. وبحسب البيانات، هناك نحو 31 ألف متعامل سحبوا مبالغ حوالات بأنواعها الثلاثة (الحوالات الفورية والعادية والإيجار) بقيمة تقترب من 2.4 مليار ليرة، في حين دفع 29 ألف متعامل مبالغ مالية عبر المؤسسة بقيمة تزيد عن 2.2 مليار ليرة. وفي تصريح لـ«الوطن» عزا مدير عام المؤسسة بدر أحمد أسباب النمو في حركة الحوالات إلى توسّع عمل المؤسسة في مجال المكاتب البريدية نتيجة إدخال الأتمتة والمتابعة اليومية للعمل على أرض الواقع، مشيراً إلى الطريقة التي انتهجتها الإدارة في معالجة المشكلات وذلك بشكل فوري مع اعتماد أسلوب الثواب والعقاب، مؤكداً أن هذه الإجراءات، بالإضافة إلى إجراءات أخرى ساهمت في عودة المؤسسة إلى السكة الصحيحة لعملها لتكون الذراع الرئيس للدولة لتقديم الخدمات المتكاملة للمواطنين. وتصدّرت الحوالات الفورية المدفوعة القيمة الأعلى لعمل المؤسسة، حيث بلغ عدد المتعاملين فيها نحو 12.3 ألف مواطن، بقيمة مالية وصلت 1.17 مليار ليرة، تليها الحوالات المسحوبة بعدد متعاملين وصل إلى 12 ألف متعامل، سحبوا أكثر من 1.16 مليار ليرة خلال ستّة أشهر. أمّا بالنسبة للحوالات العادية المدفوعة، فقد بلغ عدد المتعاملين بها 9981 مواطناً، بقيمة مالية تزيد عن 861 مليون ليرة، تليها الحوالات العادية المسحوبة قيمتها 937 مليون ليرة سحبها 9626 متعاملاً. ثم تأتي حوالات الإيجار، إذ بلغ عدد المتعاملين بحوالات الإيجار المدفوعة 4151 متعاملاً، بقيمة 165 مليون ليرة، أمّا المسحوبة فقد بلغ نحو 9323 متعاملاً بقيمة 236 مليون ليرة. وكان المدير العام قد قام بجولةٍ ميدانيّة اطّلاعيّة على عمل فروع المؤسسة في ريف دمشق بمكاتب بريد ضاحية الأسد ويبرود والنبك وديرعطيّة، وذلك ضمن إطار المتابعة الدوريّة من قبل الإدارة لجميع الأعمال والخدمات والعاملين في المراكز البريديّة، والوقوف على جاهزيّة هذه المكاتب لتقديم الخدمات البريديّة خاصّةً أنّ بعضها قد تعرض لأعمال تخريبيّة من قبل الجماعات المسلحة، وبذلك يشهد البريد تطوراً وسيكون أحد روافع التنمية الاقتصاديّة والاجتماعيّة المهمة في الدولة، وإنّ الإدارة تعمل بروح الفريق ونجاحها هو نجاح لكل عامل في المؤسّسة. الصحفي قصي المحمد للوطن بتاريخ اليوم 16/7/2019 #المكتب_الصحفي


أخبار المؤسسة




عدد المشاهدات: 141

التعليقات


إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها

.