|
 الصفحة الرئيسية أخبار المؤسسة 

تكريم الفائزين بمسابقة كشف الثغرات التي نظمتها الهيئة الوطنية لخدمات الشبكة بالتعاون مع المركز الإقليمي للأمن السيبراني وشركة سايلنسيك وشركة “MTN” سورية


الجمعة, 11 أيلول, 2020



وزارة الاتصالات والتقانة - سورية
الهيئة الوطنية لخدمات الشبكة
مسابقة كشف الثغرات الأمنية
انطلاقاً من حرص وزارة الاتّصالات والتّقانة على تعزيز الوعي بمجال الأمن السيبراني وتأهيل الخبرات الوطنية كرمت وزارة الاتّصالات والتقانة الفائزين بمسابقة كشف الثغرات التي نظمتها الهيئة الوطنية لخدمات الشبكة بالتعاون مع المركز الإقليمي للأمن السيبراني وشركة سايلنسيك وشركة “MTN” سورية. وقام السيد وزير الاتّصالات والتّقانة المهندس إياد الخطيب بتوزيع الشهادات والجوائز على الفائزين بالمركز الأول فئة “أ” موسى سيوفي ومحمد حسامي وفي الفئة “ب” فئة المحترفين رضوان سلو واحمد بدر وضياء صائب ومحمد الخطيب.
وخلال حديثه اثنى السيد الوزير على جهود هؤلاء الشباب الممثلين للجيل القادم وبارك لهم النجاح في مسابقة الأمن السيبراني والذي يمثل أهم مؤشرات عمل وزارات الاتّصالات والتقانة في مجمل دول العالم ومنها وزارة الاتّصالات والتقانة في سورية، ونوه السيد الوزير إلى سعي الوزارة باستثمار جهود هؤلاء الشباب المتحدين لظروف الحرب التي فرضت علينا وظروف الحصار التكنولوجي الخانق.
ومدير الهيئة الوطنية لخدمات الشبكة المهندس علي علي وضّح دور المسابقة في تأهيل جيل الشباب ليمتلك القدرة على حماية المعلومات من التزوير واستغلالها بشكل غير قانوني بحيث يتمكن من حماية البيانات والمعلومات لافتاً إلى أنه سيتم في العام القادم بناء مركز استجابة للطوارئ المعلوماتيّة يتصدى لكل حالات الاختراق التي قد تتعرض لها المواقع الحكوميّة أو الخاصة.
من الجدير بالذكر أن هدف هذه المسابقة التي تقام لأولى مرة يتركز في تعزيز وتطوير المهارات في مجال الأمن السيبراني واكتشاف المواهب السورية في هذا المجال وإبراز أهمية التّواصل والمشاركة بالمسابقات الإقليمية والدّوليّة.
وقد تم تقسيم المشاركين الذين قاموا بتسجيل دخول إلى المنصة الخاصة بالمسابقة والبالغ عددهم 100 إلى فئتي الطلاب والمحترفين، وتضمنت المسابقة عدة أسئلة وتحديات في مجالات الأمن السيبراني المختلفة.
 



ألبوم الصور:




أخبار المؤسسة




عدد المشاهدات: 168

التعليقات


إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة من جرّائها

.